خاطرة مشاعر قلم ..... رائعة


أمسكت محبرتي وأوصدت أذناي وأطفأت نور الغرفة إلا شمعه بدأت أنا وقلبي كالعادة في صراع مستمر لكن هذه المرة حاولت أن أهدئ من حدة صوتي وهمست لقلمي همساً يكاد يكون مسموعاً ناشدته عن ~~~~~~~~~~~(الحــياة )~~~~~~~~~~~
~~~~~~~~~~ (الحـــــب )~~~~~~~~~~~

Views Count : 0


تعليقات :